السرطان قاعدي الخلايا Basal cell carciroma

dr.Alidr.Ali مدير عام
تم تعديل 2010/07/31 في الجلدية Dermatology
لهذه السرطانات الشائعة التي تنشأ من الخلايا القاعدية للجلد، كمونٌ استعماري منخفض باستثناء حالات نادرة جداً، ولا تحدث في الأغشية المخاطية.
المسببات:
والأشخاص المعرضين لخطورة تطور الكارسينوما قاعدية الخلايا هم:
ذوو المستويات المنخفضة من تصبغ الجلد الطبيعي، وذوو التاريخ الطويل للتعرض لأشعة الشمس، وذوو الأعمار المتجاوزة الـ 40 سنة، ذوي إصابة جلدية إشعاعية أو احتراق أو أشخاص وذوو تناذرات وراثية مؤهبة متعددة.
يكون لدى الأشخاص: أكياس سنية متقرنة متعددة، وشذوذات هيكلية وسرطانات قاعدية الخلايا متعددة.
وبسبب أهمية الأشعة فوق البنفسجية في إمراضية الورم تصيب غالبية الكارسينوما قاعدية الخلايا الجلد المتعرض لأشعة الشمس لذلك يكون الأشخاص الذين يعيشون في مناطق كثيرة التعرض لأشعة الشمس أو الأشعة الفوق بنفسجية معرضين أكثر لخطر الإصابة بهذا الورم.
ملامح سريرية:
السرطان قاعدي الخلايا هو السرطان الأكثر شيوعاً في منطقة الرأس والعنق. ومنطقة الوجه المتوسطة هي المنطقة التي يتوضع فيها هذا السرطان. يشكل أكبر نسبة للوجه.وترى الآفة بانتظام أكثر في المرضى الكبار في العمر ونموذجياً أولئك في العمر بين 50-80 سنة والرجال أكثر إصابة بسبب التعرض التراكمي لأشعة الشمس ومن المعتقد أن يصبح هناك تساوي في الإصابة لدى الجنسين لأن النساء أصبحن يتعرضن لأشعة الشمس كثيراً.
الأنماط السريرية للكارسينوما قاعدية الخلايا:
1- النمط التقرحي العقيدي يظهر كعقيدة ملساء جاسئة مع أوعية شعرية متوسعة تجري فوق السطح ومع مرور الوقت يصبح مركز الآفة متقرحاً ومتوسفاً وعندما تتمدد الآفة تصاب البنى الحيوية المجاورة ببطء وبسبب هذه الطبيعة المدمرة المتقدمة الموضعية البطيئة القاسية (المثابرة) للكارسينوما التقرحية العقيدية، أطلق عليها اسم: القرحة القارضة (rodent ulcer) قد تشاهد أحياناً أنماط سريرية أخرى.
2- النمط التصبغي للكارسينوما قاعدية الخلايا. يظهر بسلوكية مشابهة تماماً للنمط التقرحي العقيدي بالإضافة إلى التصبغ الميلانيني في محيط الورم.
3- ويظهر النموذج السطحي كآفة محمرة حمامية، متوسفة مع سطح الجلد وتظهر أحياناً كندبة ضمورية.
4- يظهر النموذج المتصلب الجلدي أو المتليف من السرطان القاعدي الخلايا كلويحة مصغرة جاسئة منخفضة قليلاً أو مسطحة تشبه ندبة كبيرة بشكل خادع في غياب الرض ويكون الشكل المغاير عبارة عن آفة صلبة مرتفعة ويتوضع على الجذع السفلي أو المنطقة القطنية العجزية.
نسجيا:
يظهر السرطان القاعدي الخلايا مجهرياً كنماذج محددة أو منتشرة في الأولى (المحددة) تنشأ أعشاش أو حبال من الخلايا المكعبة من المنطقة البشروية قاعدية الخلايا.
وتكون الخلايا المحيطية بالأعشاش أو الحبال الغازية على شكل سياج أو أسطوانات.
لقد تم استخدام مصطلح "الغداني" أو شبيه الغدي كمتبدل نسيجي لوصف السرطانات قاعدية الخلايا التي تبدي تمايزاً غدياً كما أنه وصفت نماذج أخرى كالنماذج الصلبة أو الكيسية. وفي النمط النسيجي المنتشر للكارسينوما قاعدية الخلايا الأكثر أهمية هو النمط الذي فيه أعشاش مرتشحة صغيرة في لحمة متليفة (السرطان قاعدي الخلايا ذو الخلايا المرتشحة) وقد تم وصف هذا على أنه نمط ذو نمو عدواني عالٍ، وقد وصفت نماذج مجهرية أخرى بأنها سطحية أو عقدية صغيرة.
المعالجة:
يعتمد نمط المعالجة على خبرة الطبيب المعالج وعلى موضع وحجم الورم وهناك العديد من الطرق العلاجية: كالجراحة بالمشرط – والجراحة بالتبريد – والجراحة الكهربائية – والجراحة المرشدة بالمجهر والعلاج بالأشعة.
الإنذار:
طالما أن السرطان القاعدي الخلايا بطيء النمو عموماً ونادراً ما يعطي انتقالات فإن الإنذار ممتاز ومن الواضح أنه كلما كان الورم أصغر كان الإنذار أفضل، وقد يحدث الموت أحياناً بسبب الامتداد المباشر للورم نحو البنى الحيوية كالأوعية الدموية أو الدماغ.