غرن كابوزي Kaposi's Sarcoma (KS)

· بالرغم من أن غرن كابوزي هو من السرطانات و لكنه يختلف عن باقي السرطانات في طريقة تطوره.
· على عكس معظم السرطانات التي تنشأ في مكان واحد ثم تنتشر إلى سائر أنحاء الجسم فإن غرن كابوزي يظهر في عدة مناطق في الجسم في وقت واحد.
· إن أشهر مكان للإصابة بغرن كابوزي هو على الجلد و لكنه قد يصيب أعضاء داخلية أخرى كالعقد اللمفاوية و الرئتين و بعض أجزاء الجهاز الهضمي.
· و قد ظهر أن غرن كابوزي يصاحب مع فيروس HHV8 (Human Herpes Virus 8 ) .
· يصيب الأشخاص ضعيفي المناعة بما فيهم مرضى الإيدز, حيث أن نسبة 7.5 – 10 % من مرضى الإيدز تظهر لديهم تظاهرات لغرن كابوزي و هذه التظاهرات تتنوع من آفات صغيرة حمراء لا عرضية إلى آفات بنفسجية عقدية كبيرة الحجم.
أنواع غرن كابوزي و مسبباته:
غرن كابوزي الكلاسيكي :
· يتطور بعكس العديد من الأنواع الأخرى بدون أن يكون هناك نقص في المناعة.
· و هو سرطان نادر جداً يشاهد عند كبار السن من سكان الشرق الأوسط.
· يلاحظ على الجلد و تحديداً على الأطراف السفلية و القدمين.
غرن كابوزي الأفريقي :
· يستوطن في المناطق الاستوائية من القارة الأفريقية و يتطور بسرعة اكبر من النوع الكلاسيكي.
· يصيب الرجال والنساء و الأطفال في مختلف الأعمار.
· مثل باقي أنواع غرن كابوزي فإنه شائع عند النساء أكثر من الرجال.
غرن كابوزي عند ضعيفي المناعة:
· يشاهد عادة عند ذوي المناعة المنخفضة و هو نادر جداً.
· الأشخاص الذين تعرضوا لزرع الأعضاء (مثل زرع الكلية) يعطون أدوية تعمل على تثبيط الجهاز المناعي لديهم لتقليل خطر رفض الجسم للعضو المنقول.
· هذا النوع يتحسن بإيقاف الأدوية المثبطة للمناعة .
غرن كابوزي المتعلق بالإيدز Related KS-AIDS :
· أشيع و أسرع الأنواع السابقة تطوراً.
· خلال فترة الإصابة بالإيدز يصبح الجهاز المناعي أضعف مما يزيد من خطر تطور هذا النوع من غرن كابوزي.
· الأبحاث أظهرت أن هناك عوامل خطورة أخرى تؤثر في هذا النوع من غرن كابوزي مثل الإصابة بـ HHV8.
الأعراض والعلامات :
· آفة متطورة بسرعة .
· أي منطقة تحت الجلد قد تتعرض للإصابة بغرن كابوزي حتى الحفرة الفموية و هذه الآفات قد تتحد مع بعضها لتشكل كتلو أكبر.
· في حال إصابة الأعضاء الداخلية بهذه الآفة فإن الأعراض و العلامات تعتمد على مكان الإصابة ، فمثلاً : في حال إصابة العقد اللمفاوية (و هذا شائع في النمط الرابع ) نشاهد تورم بالأطراف و هذا ما يسمى بـ Lymphoedema و هو ينتج عن خلايا غرن كابوزي التي تسد العقد اللمفاوية مانعة بذلك الدوران الطبيعي للسائل اللمفي. أيضاً في حالة إصابة الرئتين ينتج لدينا صعوبة بالتنفس أما في حالة إصابة الجهاز الهضمي فالنتيجة قد تكون الإقياء و الغثيان.
تشخيص غرن كابوزي :
· يجب علينا إجراء فحوص دم شاملة مع فحوصات شاملة لأن هذه الآفة تتواجد في كل مناطق الجلد حتى الراحتين و الأخمصين و فروة الرأس.
· بالرغم من أن الطبيب قد يشخص غرن كابوزي بمجرد رؤية الآفات إلا أن الخزعة تبقى ضرورية للتشخيص.
· نستفيد أيضاً من صورة الصدر الشعاعية و التصوير الطبقي المحوري و الـ Endoscopy .
العلاج:
· الحالات الخفيفة لا تحتاج لعلاج لكن إذا اشتدت الآفات و أصبحت تسبب تضايقاً فيتوجب علاجها.
· نوع المعالجة تعتمد على العديد من العوامل منها حجم و موضع الآفة كما تعتمد على الصحة العامة.
· علاج غرن كابوزي الكلاسيكي: بالرغم من أنه ليس بحاجة لعلاج إلا اننا قد نلجأ للمعالجة الشعاعية للسيطرة على الآفات الكبيرة منه.
· علاج غرن كابوزي الأفريقي : يعالج كيميائياً.
· علاج غرن كابوزي عند ضعيفي المناعة : نستطيع التحكم به بإيقاف العوامل المسببة لضعف المناعة أو تخفيض جرعاتها.
· علاج غرن كابوزي المتعلق بالإيدز : عند معظم المصابين العلاج يعتمد على جرعات عالية و فعالة من مضادات الـ Retrovirus و التي تعمل على تخفيض نسبة الـ HIV في الجسم و تحسن المناعة.