معالجة الأسهال و الأمساك ؟

الإسهال


الأسباب


الإسهال ليس مرضا بل عرضا لعدة أمراض؛ فقد يكون نتيجة تناول عقاقير قوية، أو التهام طعام فاسد، كما أن الرطوبة والبرد يسببان إصابة بعض الأشخاص بالإسهال، كما يعتبر الإجهاد العصبي والتوتر النفسي أحد مسببات الإسهال

النباتات المعالجة



برقوق ـ تفاح ـ شاي ـ جزر ـ جوافة ـ عرقسوس ـ الشوفان ـ السنامكي ـ الشمر ـ زهر الكبريت

طرق العلاج

1. يستعمل التفاح لعلاج حالات الإسهال المزمن والحاد، خصوصا حالات الأطفال في فصل الصيف، حيث يمنع الطفل عن الغذاء بكل صوره إلا التفاح تقشر (7 ـ 9) تفاحات، وتنظف من البذور الداخلية، ثم تبشر، ويغذي منها الطفل إلى درجة الإشباع ثلاث مرات في اليوم، وبعد يومين أو ثلاثة وبعد ظهور التحسن، تقلل كمية التفاح ويضاف إليها مغلي الشوفان، وباستمرار التحسن ينتقل الطفل تدريجيا إلى غذائه المعتاد
2. يسحق 40 جراما من عرقسوس مع 40 جراما من زهر الكبريت مع 40 جراما من الشمر , و60 جراما من السنامكى , و200 جرام من سكر النبات . يمزج الجميع , وتسقى ملعقة واحدة مساء كل يوم لتليين الأمعاء , وملعقتان صغيرتان مساء كل يوم لإسهال المعدة

الإمساك


الإمساك مثل الإسهال ليس مرضا في حد ذاته وإنما عرَضا لعدة مشاكل صحية، وهو حالة شائعة تصيب كثيرا من الناس، ومسببه الرئيسي رداءة النظام الغذائي أو الكسل في عملية الهضم أو توتر العضلات، كما يمكن أن ينتج عن توتر عصبي يثبط عمل الأمعاء
نصائح هامة لمن يعانون من الإمساك
1. يجب أن يمارس هؤلاء أي نوع من أنواع الرياضة البدنية التي من شأنها تنشيط الكبد وزيادة إفراز الصفراء
2. كما يجب أن يتناول هؤلاء الأشخاص شربة الخضار والخبز الأسمر والخضروات الناضجة بعد غسلها جيدا، أما الفواكه فيجب أن يكثروا من تناول التين والبرقوق والتفاح والموز
3. كما يجب عليهم أن يشربوا كميات وافرة من الماء، كما يفيد تناول كوب من الماء الدافئ أو البارد قبل طعام الفطور بنصف ساعة صباحا وأخرى قبل النوم
4. ويجب أن يمتنع المصابون بالإمساك عن تناول الفطائر والبيض المسلوق والشاي
النباتات المعالجة
تمر هندي ـ تين ـ خس ـ خوخ ـ زيتون ـ هندباء بري ـ سنا مكي ـ عرقسوس ـ عنب ـ حنظل ـ شمر ـ تفاح ـ موز

طرق العلاج


1. تطبخ ثلاث أو أربع ثمار من التين طازجة مقطعة في قدح من الحليب مع 12 حبة من الزبيب، ويشرب الخليط صباحا على الريق
2. يستعمل لحاء شجر النبق لمعالجة الإمساك المزمن وما ينتج عنه من اضطرابات كضعف الدم وخفقان القلب وآلام البطن، وذلك بشرب منقوع لحاء أشجار النبق التي يتجاوز عمرها 3 ـ 4 سنوات، وذلك بعد تجفيفـه وتخزينه لمدة سنة أو سنتين