داء باركنسون والأدوية المضادة له Parkinson’s Disease & Anti Parkinson’s Drugs

dr.joandr.joan عضو ماسي
داء باركنسون والأدوية المضادة له
Parkinson’s Disease & Anti Parkinson’s Drugs

أولاً – تعريف بداء باركنسون:

هو حالة مرضية أول من وصفها الطبيب الإنكليزي [FONT=Courier New (Arabic)]باركنسون [/FONT]عام 1816 ويتميز هذا الداء بحدوث استحالة وظيفية تصيب النوى القاعدية وينجم عنها تغيرات وظيفية في هذه النوى والتي تشمل :
  1. الجسم الشاحب Corpus Pallidum (الكرة الشاحبة ) .
  2. المادة السوداء Substanita nigra .
  3. جسم لويس .
وهي تؤلف معاً :
·الجسم المخطط Staitum· والنواة المذنبة .Caudate N· واللحاء Putamen
إضافة إلى التشكلات الشبكية النازلة والحزمة الحمراء الشوكية والتي تؤلف بمجموعها الجملة خارج الهرمية .
وهذه الجملة مسؤولة في الحالة الطبيعية عن تنظيم ومراقبة الحراكات اللاإرادية والمقوية العضلية، إضافة إلى وظيفة التنسيق والتوافق بين الحركات العضلية .
ثانياً – الآلية المرضية لداء باركنسون :

يعلل حدوث داء باركنسون بالأسباب التالية :
  1. نقص في كثافة وتركيز الدوبامين في مستوى النوى القاعدية الرمادية خاصة المادة السوداء والجسم المخطط .
  2. زيادة وفرط نشاط الجهاز العصبي نظير الودي .
  3. كما يتدخل في إحداث إمراضية داء باركنسون نقص مستوى الوسيط الحيوي المثبط GABA .
  4. يمكن أن يكون السبب نقص المنغنيز في الجسم .
  5. كما يمكن أن يكون السبب الإصابة بأحد أنواع الفيروسات .
ثالثاً – الأعراض السريرية لداء باركنسون:

يتظاهر داء باركنسون بما يلي :
  1. رجفان نهايات الأطراف Tremor خاصة في الأصابع وتظهر علامة عد النقود .
  2. الصمل العضلي Muscle Rigidity ( صلابة عضلية ) حيث تظهر علامة الدولاب المسنن أو علامة السكين .
  3. عسرة الحركة Akinesia خاصة عند البدء بالتحرك والانطلاق في المشي وتكون الخطى قصيرة ويميل المريض برأسه نحو الأمام بحيث يكون مسقط الرأس دائماً أمام القدمين .
  4. يترافق داء باركنسون باحتقان وسيلان أنفي ودماع وبطء قلب وزلة تنفسية ……… نتيجة فرط نشاط الجهاز نظير الودي .
Image35.gifرابعاً – المعالجة الدوائية لداء باركنسون:
ليس هناك دواء شافٍ لداء باركنسون وإنما تهدف المعالجة إلى تلطيف الأعراض الناجمة عنه ، ويختلف التأثير باختلاف المركبات الدوائية المستخدمة من حيث تأثيرها على الرجفان العضلي والصمل العضلي وعسرة الحركة .
وتعمل المركبات الدوائية بشكل أساسي على تعويض نقص الدوبامين أي تعمل على زيادة كثافته في النوى القاعدية ويتم ذلك :
إما بإعطاء طليعة الدوبامين أو :
بمشاركته مع مثبطات أنزيم دوبا دي كربوكسيلاز أو:
بتثبيط نشاط القدرة الكولينرجية أو:
تنبيه مستقبلات الدوبامين D2 .
وعلى هذا الأساس تصنف المركبات المستخدمة في علاج داء باركنسون إلى الفئات الأربع التالية :
I- الأدوية المعيضة للدوبامين Dopamine Replacement Drugs : ويمثلها مركب L-Dopa .
II-الأدوية المنبهة لمستقبلات الدوبامين .D2-Receptor Stimulants
III- الأدوية المضادة للقدرة الكولنيرجيةAnticholinergic Drugs.
IV- الأدوية المضادة للهيستامين H1Anti Histamine H1 .
وسنبدأ دراستها تفصيلاً :
I- الأدوية المعيضة للدوبامين: ويمثلها مركب ليفو دوبا Levodopa )L-Dopa )
[FONT=Tahoma (Arabic)]مركب ليفودوبا [/FONT]L-Dopa :
وهو طليعة الدوبامين ويتميز عن الدوبامين بأنه قادر على اجتياز الحواجز الدماغية الوعائية B.B.B .
qالجرعة الدوائية: يعطى بشكل أقراص 500 ملغ يومياً تزاد تدريجياً حتى نصل إلى 3-4 غ في اليوم لذلك تظهر التأثيرات الجانبية .
qالمشاركات الدوائية :

يتعرض L-Dopa للاستقلاب في المحيط ( خارج C.N.S ) بواسطة أنزيم دوبا دي كربوكسيلاز ويتحول إلى دوبامين وهذا الأخير لا يتمكن من عبور B.B.B وهو المسؤول عن إحداث التأثيرات الجانبية المزعجة للمريض ، كما أن تحول L-Dopa إلى دوبامين في المحيط يضطر الطبيب لإعطاء L-Dopa بجرعات كبيرة ، لذلك يشارك L-Dopa مع مركبات مثبطة لأنزيم دوبا دي كربوكسيلاز وذلك بغية تحقيق هدفين :
  1. تخفيض جرعة L-Dopa .
  2. تخفيض حدة الأعراض الجانبية المركزية والمحيطية .
[FONT=Courier New (Arabic)]ومن هذه المشاركات[/FONT] :
  1. مشاركة الليفودوبا + بنسيرازيد = مادوبار :
  2. Livodopa 100mg+ Benserazide 25mg= مادوبار125 (Madopar125) كنتيجة لجمع غير متجانس وهو عائد لمعمل روش السويسري .
    الجرعة من مادوبار 125 : قرص واحد يومياً وتزاد الجرعة تدريجياً حتى نصل إلى 3 أو 4 أو حتى 8 أقراص كحد أقصى .
    كما يحضر بتراكيز :
    200 ملغ ليفودوبا + 50 ملغ بنسيرازيد لنحصل على أقراص مادوبار 250 .
    ونلاحظ أن نسبة التشارك بين هذين المركبين هي دوماً ¼
    الجرعة من مادوبار 250 : 3 أقراص يومياً وكحد أقصى 4 أقراص .
    ويختار الطبيب التركيز والجرعة المتناسبين مع حالة المريض .
  3. مشاركة ليفودوبا + كاربي دوبا = سينيميت :
L-Dopa 100mg + Carbidopa 10mg=®Sinemet 110
الجرعة: يعطى 1-4 أقراص يومياً حسب حالة المريض .
وكذلك يحضر مركب السينيميت وفق التراكيز التالية :
ليفودوبا 250 ملغ + كاربي دوبا 25 ملغ لنحصل على سينيميت 275 ملغ كنتيجة لجمع غير متجانس ويعطى في الحالات الباركنسونية الشديدة .
نلاحظ أن نسبة التشارك بين مركبي كاربي دوبا وليفودوبا هي 1/10 .
دراسة دوائية مفصلة لمركب ليفودوبا Livodopa :
qالحرائك الدوائية :
·الامتصاص : يمتص L-Dopa بشكل جيد عن طريق الامعاء .
·التوزع والانتشار : يتوزع L-Dopa في جميع انسجة الجسم وبما أنه قابل للانحلال في الدسم فهو يستطيع عبور B.B.B والوصول إلى مكان التأثير في النوى القاعدية .
·الاستقلاب : يتعرض L-Dopa للاستقلاب بواسطة دوبا دي كربوكسيلاز المحيطي( في الكبد أو الأمعاء أو ……… ) أو المركزي ( في مستوى النويات القاعدية ) حيث يتحول بالنتيجة إلى دوبامين والكمية المستقلبة في المحيط غير مستفاد منها لأن الدوبامين المتشكل لا يستطيع عبور B.B.B ( والجزء الأكبر من الليفودوبا يسلك هذا الطريق ) .
ثم يستقلب الدوبامين مركزياً بواسطة أنزيم M.A.O إلى داي أوكسي فينيل أستيك أسيد والذي يعرف اختصاراً بـ DOPAC ثم يستقلب هذا الأخير بواسطة أنزيم C.O.M.T إلى 3-ميثوكسي –4- هيدروكسي فينيل أستيك أسيد ( وهي مستقلبات تشابه تلك التي تستقلب إليها الكاتيكول أمينات ) .
·الإطراح : تطرح المستقلبات بسرعة عن طريق البول .
qالتأثيرات الجانبية : ونميز بين تأثيرات جانبية مركزية وأخرى محيطية .

·التأثيرات الجانبية المركزية : وتتمثل بتظاهرات حركية تصيب نسبة 60% من المرضى المعالجين بهذا الدواء بجرعات عالية ( 3-4 غ ) ولعدة أشهر وأهم هذه التظاهرات :
  1. حركات غير طبيعية تصيب ناحية الرأس والعنق ( اهتزاز الرأس والتواء العنق ) .
  2. رجفان الشفاه واللسان حيث يجد المريض صعوبة في تناول أي شيء . كما تسبب هذه الحركات فتح وإغلاق الشفاه بشكل مستمر ( وهذا يختلف عن ظاهرة الفتح والإغلاق التي سندرسها بعد قليل ) .
  3. رجفان في الأجفان وشخوص البصر .
  4. قد تتطور الحركات في بعض المرضى لتشمل الأطراف وتصبح حركات رقصية في الحالات المتقدمة ( داء هانتينغتون Hantington’s Disease أو داء الرقص ) .
  5. تظهر هذه التأثيرات بعد إعطاء ليفودوبا بساعتين على معدة فارغة وذلك في الصباح ،لتخف هذه التأثيرات في فترة ما بعد الظهر .
    ويرافق التظاهرات الحركية السابقة :
  6. إعياء نفسي ( هذيان وأزمات وقلق ) .
  7. اختلاطات عقلية .
  8. اضطرابات في السلوك تشمل اللامبالاة .
  9. زلة تنفسية .
·التأثيرات الجانبية المحيطية : وتعلل بسبب تشكل الدوبامين في المحيط وتسببها الجرعات العالية من الليفودوبا وتظهر بعد تناوله على معدة فارغة ، وتقسم إلى :
  1. تأثيرات جانبية هضمية : وتشاهد عند 50% من المرضى ، وتشمل على : غثيان – قياء – انعدام شهية …… لذلك يفضل إعطاء الدواء بعد الطعام وإعطاء مضادات قياء معه من فئة الاتروبين أو مضادات قياء أخرى مثل ميتوكلوبراميد وهو بحد ذاته مضاد غثيان وقياء إضافة إلى أنه يسرع انفتاح معصرة البواب وبالتالي يسرع انفراغ محتويات المعدة إلى الأمعاء .
  2. تأثيرات جانبية قلبية وعائية : أهمها هبوط ضغط شرياني انتصابي يعلل بسبب زيادة انطراح شوارد الصوديوم الذي يسبب نقص حجم البلازما ، إضافة إلى نقص فعالية الجهاز العصبي الودي .
كما يحدث اضطراباً في نظم القلب يشمل ظهور خوارج انقباض وتسرع قلب ورجفان بطيني وقصور إكليلي واسترخاء قلب في بعض الحالات .

يمكن الإقلال من هذه التأثيرات بتخفيف جرعة الليفودوبا أو بإعطاء مثبطات دوبا دي كربوكسيلاز في المحيط وهذا أفضل .
  • تأثيرات جانبية استقلابية : وتتضمن :
1-ارتفاع نسبة البولة في الدم .
‚نقص سكر الدم .
ƒزيادة تركيز ونشاط SGPT .

„زيادة تركيز ونشاط الفوسفتاز القلوية .
  • تأثيرات جانبية دموية : تتمثل بنقص عدد الكريات البيض والصفيحات .
  • تأثيرات جانبية غدية أو إفرازية :
1-زيادة إفراز اللعاب .
‚زيادة السيلان الأنفي .
ƒتعرق .
„زيادة تحرر هرمون النمو .
…اضطراب الشم والذوق .
qظاهرة الفتح والإغلاق[FONT=Monospac821 BT,Lucida Console]ON-OFF Phenomena[/FONT] :

تتناقص فعالية L-Dopa تدريجياً مع استمرار العلاج لعدة أشهر أو سنوات وتحدث تبدلات مباغتة وفقدان مفاجئ في تيار التأثير العلاجي الخاص بالليفودوبا ( بسبب نقص فعاليته ) وتتغير الاستجابة الدوائية وينجم عن ذلك ازدياد حالة المريض سوءاً فتتفاقم الصلابة العضلية وتصبح لديه عسرة حركة وخيمة …… ويدوم هذا الانقطاع في تيار التأثير عدة ساعات كما يمكن أن تحدث هذه الظاهرة عدة مرات في اليوم ، وهذا الانقطاع المتكرر في تيار التأثير والعودة إليه مرة أخرى دعا إلى تسمية هذه الظاهرة بظاهرة الفتح والإغلاق ، ويتم التغلب على هذه الظاهرة بإحدى الطرق التالية :
  1. زيادة جرعة الليفودوبا ولا تفضل هذه الطريقة لأنها تؤدي إلى زيادة التأثيرات الجانبية .
  2. استبدال أحد مضادات قدرة الكولين بالليفودوبا .
  3. مشاركة L-Dopa مع البروموكريبتبن .
  4. مشاركة L-Dopa مع أحد مثبطات أنزيم دوبا دي كربوكسيلاز في المحيط .
  5. ( وهي أفضل طريقة ) مشاركة L-Dopa مع مركب حديث هو سيلي جيللين Seligelline وهو مركب إنشائي مثبط نوعي لأنزيم M.A.O المركزي ( الموجود في النوى القاعدية ) ونظراً لأهميته سنقوم بدراسته تفصيلاً :
مركب السيلي جيللين :ويعرف تجارياً باسم ديبرينيل .
وهو مركب إنشائي مثبط لأنزيم M.A.O نمط B .

حيث تبين الدراسات الحديثة وجود نمطين من M.A.O :
  1. نمط A: وهو موجود في المحيط ( الأمعاء – الكبد ……… ) وهو المسؤول عن استقلاب النورأدرينالين والسيروتونين والتيرامين……
  2. نمط B : وهو موجود في النويات القاعدية خاصة الجسم المخطط وهو المسؤول عن استقلاب الدوبامين المركزي وتحويله إلى مستقلب DOPAC .
  3. آلية تأثيره :
    يعمل السيلي جيللين على زيادة تركيز الدوبامين في النوى القاعدية وذلك بتثبيط استقلابه من قبل الأنزيم M.A.O ؛ فالمشاركة بين الليفودوبا والسيلي جيللين تدعم فعالية الليفودوبا من خلال ما يلي :
  • إطالة زمن تأثير وفعالية الليفودوبا وذلك بتثبيط استقلاب الدوبامين الامر الذي يسمح بتخفيض جرعة الليفودوبا وبالتالي الإقلال من التأثيرات الجانبية .
  • المحافظة على كثافة وتركيز فعالين من الليفودوبا في البلازما وداخل النويات القاعدية .
  • منع حدوث التقلبات والتموجات في تركيز الليفودوبا في البلازما وبالتالي المحافظة على تركيز فعال وثابت من الليفودوبا في تيار التأثير الأمر الذي يحول دون إحداث ظاهرة الفتح والإغلاق .
ملاحظة : يتميز السيلي جيللين بأنه لا يحدث ارتفاع ضغط شرياني صاعق رغم أنه مثبط نوعي لـ M.A.O نمط B ويعلل ذلك بالأسباب التالية :
  1. استمرار استقلاب النورادرينالين في المحيط بسبب توفر M.A.O من النمط A وبالتالي لا تحدث زيادة في تركيز النورأدرينالين .
  2. استمرار استقلاب التيرامين في المحيط خاصة في الأمعاء والكبد بواسطة M.A.O نمط A ويتحول التيرامين إلى مستقلبات الكاتيكول أمين وبالتالي فإن تناول الأغذية الحاوية على التيرامين في هذه الحالة لا يسبب حدوث نوبات حادة من ارتفاع الضغط الشرياني الصاعق .
الجرعة : 5-10 ملغ/يوم .
qالاستعمالات السريرية لمركبL-Dopa : يفيد الليفودوبا في تراجع الأعراض الباركنسونية وتحسنها حيث يخفف من حالة اللاحركية والصمل العضلي(خاصة عند المشي) أما التغلب على الرجفان فيتطلب عدة أشهر من العلاج . كما يتأخر التأثير على النطق والكتابة . هذا وتختلف الاستجابة نحو هذا الدواء من مريض لآخر .
qالجرعة الدوائية : يعطى 500 ملغ يومياً تزاد كل خمسة أيام حتى نصل إلى جرعة يومية قدرها 3-4 غ مقسمة على عدة دفعات والحد الأقصى للجرعة هو 5 غ يومياً .
® الاسم التجاري : Laro Dopa .
qالأشكال الصيدلانية :
·أقراص 500 ملغ .
·كما يحضر بالمشاركة مع مثبطات دوبا دي كربوكسيلاز كما مر معنا .
qمضادات الاستطباب : لا يعطى الليفودوبا في الحالات التالية :
1-القرحة الهضمية . ‚ اضطراب نظم القلب .
ƒهبوط الضغط الشرياني . „ احتشاء العضلة القلبية .
…حالات الهوس والذهان والهلوسة . † الزرق .
qالتداخلات الدوائية :
  1. لا يجوز تناول قلويدات الكزانتين مع الليفودوبا (والأدوية المعالجة لداء باركنسون بشكل عام) لأن ذلك يؤدي إلى تفاقم الحالة الباركنسونية والرجفان والصلابة العضلية وعسرة الحركة لذلك يننصح مرضى داء باركنسون بالابتعاد عن الشاي والقهوة والكاكاو .
  2. تداخل الليفودوبا مع :
مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (مثل الأيميبرامين ) أو:
مقلدات الودي (مثل النورأدرينالين ) أو:

المخدرات العامة (مثل سيكلوبروبان ) يؤدي إلى اضطراب نظم القلب
  1. <LI value=3>تداخل الليفودوبا مع مثبطات M.A.O يؤدي إلى إمكانية حدوث ارتفاع ضغط شرياني .
  2. الليفودوبا + الديجوكسين يؤدي إلى زيادة انطراح الديجوكسين .
  3. الليفودوبا + كلونيدين ( خافض ضغط ) أو:
+ رزربين ( خافض ضغط ومضاد ذهان ) يؤدي إلى نقصان فعالية الليفودوبا .
II- الأدوية المنبهة لمستقبلاتD2 :
بينت الدراسات وجود 5 أنواع من مستقبلات الدوبامين تعطى الرموزD5UD1 ، وما يهمنا منها هو D2 التي تتواجد في النويات القاعدية ( أما D1 فتتواجد في مستوى الجهاز القلبي الوعائي ) .

وتشمل الأدوية المنبهة لـ D2 ما يلي :
  1. الأمانتادين Amantadine : ويعرف تجارياً باسم سيمترل Symmetrel .
  2. مركب البروموكريبتين Bromocryptine : ويعرف تجارياً بـ بورلودل Porlodel لمعمل سانتوز السويسري .
  3. مركب الأبومورفينApomorphine .
  4. مركب البيرغوليدPergolid : ويعرف تجارياً باسم بيرماكس Permax .
1- [FONT=Tahoma (Arabic)]الأمانتادين [/FONT]Amantadine :
وهو دواء إنشائي صنعي يستخدم أصلاً كمضاد للنزلة الوافدة ( الإنفلونزا ) وينتمي لفئة الأدوية المضادة للفيروسات .
وقد بينت الدراسات فيما بعد أن له تأثيراً منبهاً لمستقبلات D2 وبالتالي فهو ينشط اصطناع وتحرر الدوبامين في النوى القاعدية .
وهو يتميز عن الليفودوبا بأنه لا يحدث حركات غير طبيعية .
يفيد بشكل أساسي في معالجة اللاحركية ( عسرة الحركة ) ثم في تعديل الصمل العضلي وأخيراً وبدرجة أقل في التخفيف من الرجفان ولكن لوحظ نقص في الفعالية مع الاستمرار في المعالجة .
qالتأثيرات الجانبية:
·يسبب الاعتياد الدوائي مع الاستمرار في المعالجة .
·يسبب هبوط ضغط انتصابي .
·أرق وهلس واضطرابات عقلية .
·وذمات في العقبين .
·نوبات اختلاجية عضلية ارتجاجية وذلك بالجرعات الكبيرة ( أكثر من 800 ملغ ) .
وللتغلب على هذه التأثيرات ينبغي تخفيض الجرعة أو المشاركة مع دواء آخر .
qالجرعةالدوائية: 200-400 ملغ/يومياً مقسمة على أربع جرعات أو جرعتين .
qالشكل الصيدلاني : أقراص 100 ملغ أو 200 ملغ باسم سيمترل .
2- [FONT=Tahoma (Arabic)]البروموكريبتين [/FONT]Bromocryptine :
وهو مركب إنشائي مشتق من الإرغوكريبتين Ergocryptine ( وهو أحد قلويدات الإرغوت ) .
qيبدي البروموكريبتين التأثيرات التالية :
1- ينبه مستقبلات D2ويثبط جزيئاً مستقبلات D1(يحاصرهاجزئياً) فيعمل بذلك على :
·زيادة مستوى وكثافة الدوبامين ويبدي فعالية تجاه اللاحركية والصمل العضلي والرجفان .
·الوقاية من حدوث ظاهرة الفتح والإغلاق وذلك عند مشاركته مع الليفودوبا .
2- يثبط تحرر البرولاكتين من النخامى الأمامية وبالتالي يستفاد منه في معالجة جميع الحالات المرضية التي يسببها فرط البرولاكتين مثل :
·ضخامة الأثداء واحتقانها وامتلاؤها بالحليب وخاصة بعد الولادة الأمر الذي يسبب آلاماً شديدة وفي هذه الحالة توجد طريقتان للمعالجة :
الأولى ميكانيكية خارجية تتمثل بمص الحليب بواسطة جهاز خاص والثانية هي استعمال مركب البروموكريبتين .
·معالجة جميع حالات العقم عند الجنسين والمقترنة بارتفاع مستوى البرولاكتين .
·حالات اضطراب الدورة الطمثية الناجمة عن زيادة البرولاكتين .
3- يحرض إفراز هرمون النمو عند الأشخاص الطبيعيين أما عند المصابين بضخامة النهايات والعملقة فإنه يثبط إفراز هرمون النمو .
qالتأثيرات الجانبية :
·ارتكاسات نفسية وأهلاس وهذيان .
·وذمات في الأطراف وبشكل خاص في العقبين .
·هبوط ضغط شرياني انتصابي .
·احتقان أنفي .
qالشكل الصيدلاني : أقراص بتركيز 2.5 ملغ .
qالجرعة الدوائية : نبدأ بجرعة 2.5 ملغ يومياً أي قرص واحد يومياً تزاد تدريجياً حتى نصل إلى 15-20 ملغ مقسمة على 3-4 جرعات والحد الأعظمي الذي يمكن الوصول إليه هو 100 ملغ يومياً .
3- [FONT=Tahoma (Arabic)]الأبومورفين [/FONT]Apomorphine :
وهو من مشتقات المورفين يحضر بمفاعلة المورفين مع الحموض مثل حمض كلور الماء أو حمض الكبريت

qوله التأثيرات التالية :
  1. ينبه مركز القياء في البصلة بآلية مركزية مباشرة وذلك عند إعطاء 5 ملغ منه حقناً تحت الجلد فيحدث فعل الإقياء خلال 2-5 دقائق .
  2. ينبه مستقبلات D2 عند حقن 5 ملغ منه تحت الجلد ويستفاد منه في معالجة داء باركنسون حيث يفيد في تحسين ما يلي على الترتيب : الرجفان – الصمل العضلي – اللاحركية .
qمدة تأثيره : 15-30 دقيقة وبالتالي يحتاج لعدة جرعات في اليوم الواحد وتمكن مشاركته مع الليفودوبا .
4- [FONT=Tahoma (Arabic)]البيرغوليد [/FONT]Pergolid :
qوهو مركب إنشائي حديث مشتق من مركبات الإرغوت ينبه مستقبلات D1 و D2 بتأثير أقوى من البروموكريبتين .
qالجرعة : 0.75 ملغ يومياً تزاد تدريجياً حتى نصل إلى جرعة قصوى 3 ملغ .
qويتميز عن البروموكريبتين بأن له مدة تأثير أطول كما أنه أقل إحداثاً لظاهرة الفتح والإغلاق .
qالأعراض الجانبية: · هبوط ضغط انتصابي .
· عسرة حركة …
III- الأدوية المضادة للقدرة الكولينرجية ( حالات نظير الودي ):
يتميز داء باركنسون بنقص الدوبامين وزيادة نشاط الجهاز العصبي نظير الودي لذلك تعطى مضادات القدرة الكولينرجية .
ويستفاد من هذه المركبات في تحسين حالات الرجفان ولدرجة أقل الصلابة العضلية وليس لها أي تأثير على اللاحركية .
حيث تبدي هذه المركبات تأثيراً حالاً لنظير الودي في مستوى الجسم المخطط الذي يحوي على تركيز عالٍ من الأستيل كولين وتعطى هذه المركبات بشرط عدم وجود مضادات استطباب لها ، وأهمها : الزرق – ضخامة البروستات ، وتعطى بجرعات خفيفة تزاد تدريجياً مع مراقبة التأثيرات الجانبية الهضمية والقلبية والعينية .
وأهم هذه المركبات ما يلي :
1- [FONT=Tahoma (Arabic)]الأتروبين [/FONT]Atropine:
وهو من القلويدات الطبيعية الحالة لنظير الودي ولكن له تأثيرات جهازية عديدة لذلك يستعاض عنه بمركب أفضل منه هو الهايوسين أو السكوبولامين تجارياً وهو مضاد للقدرة كولينرجية يستخرج من أوراق عشبة جيمسون ( الداتورا سترومونيوم ) أو من أوراق نبات البانج وهو منوم ومهدئ ومجفف للمفرزات ……… .
2- [FONT=Tahoma (Arabic)]مركب التري هكسي فينديل [/FONT]Trihexyphenidyl :
® الاسم التجاري: آرتان Artane أو باركوبام Parkopam .
qوهو مركب صنعي يبدي تأثيراً حالاً لنظير الودي بتأثيرات محيطية ومركزية مشابهاً بذلك الأتروبين إلا أنه أقل سمية منه ويوسع الحدقة لفترة أقصر منه .
qالاستعمالات السريرية : وله استعمالات مختلفة أهمها :
·تعديل حالة الرجفان والجمود في داء باركنسون .
·إزالة الرجفان المحدث تجريبياً في حيوانات التجربة باستخدام مركبي تريمورين وأوكسي تريمورين ، وهما من مقلدات نظير الودي الصنعية وتعمل على زيادة تركيز الأستيل كولين المركزي وبالتالي تحدث علامات الباركنسونية ويعلل ذلك بأنها تنشط أنزيم أستيل كولين ترانسفراز وبالتالي تنشط تشكل الأستيل كولين اعتباراً من جذر الأسيتات مع الكولين .
وتبدي هذه المركبات تأثيرات محيطية ( نظيرة ودية ) مثل : زيادة إفراز اللعاب – دماع – تضيق حدقة – بطء القلب …………
وتستخدم هذه المركبات لإحداث داء باركنسون تجريبياً عند الجرذان وذلك بهدف تقييم فعالية الأدوية المضادة لداء باركنسون حيث تظهر التأثيرات الباركنسونية بعد 20 دقيقة من حقن هذه المركبات بتركيز 20 ملغ/كغ من وزن الجرذ.
·معالجة متلازمة الباركنسونية الثانوية المحدثة دوائياً نتيجة تنبيه الجملة خارج الهرمية وأهم الأدوية المحدثة لذلك هي الأدوية المضادة للذهان مثل كلوربرومازين وهالوبوريدول .
qالتأثيرات الجانبية لمركب تري هيكسي فينيديل :
- بالجرعات العلاجية : · توسع الحدقة . · تشوش الرؤية . · صداع . · جفاف الفم .
- وبالجرعات الكبيرة : · طنين في الأذن .
·اضطرابات ذهانية ونفسية ( هذيان وهلس و ………) .
qالجرعةالدوائية : 2-5 ملغ يومياً عن طريق الفم أو الحقن العضلي تزاد تدريجياً حتى نصل إلى جرعة يومية تقدر بـ 5-15 ملغ/يوم .
qالأشكالالصيدلانية : أقراص بتراكيز 2 ملغ و 5 ملغ ، حبابات بتركيز 5ملغ/مل.
3- [FONT=Tahoma (Arabic)]مركب بنزوتروبين [/FONT]Benzotropine :
®الاسمالتجاري : يعرف تجارياً باسم Cogentine .
وينتج من مشاركة الأتروبين½ ملغ مع أحد مضادات الهيستامين وهو داي فن هيدرامين 2 ملغ .
qالاستعمالاتالسريرية :
·تخفيف أعراض داء باركنسون خاصة الرجفان ولدرجة أقل الصمل العضلي .
·تسكين الآلام العضلية التشنجية خاصة عند المسنين لأنه يتصف بأنه ذو تحمل جيد وله تأثيرات أتروبينية خفيفة .
·له تأثيرات مسكنة مركنة ومهدئة بسبب تأثيراته المضادة للهيستامين ( وكذلك جميع مضادات الهيستامين لها هذه التأثيرات ) .
qالجرعة : قرص واحد مرة أو مرتين يومياً وكحد أقصى 4 أقراص يومياً .
4- [FONT=Tahoma (Arabic)]مركب البروسيكليدين [/FONT]Procyclidine :
® الاسمالتجاري : يعرف تجارياً باسم كيمادرين Kemadrine
qوهو مركب إنشائي يبدي تأثيراً فعالاً في جميع الأشكال الباركنسونية سواء منها الأساسية أو تلك التالية لالتهاب الدماغ أو الثانوية الناجمة عن التنبيه بالادوية المضادة للذهان .
يبدي تأثيراً إيجابياً في التخفيف من الرجفان ولدرجة أقل الصلابة العضلية وأخيراً عسرة الحركة .
qالتأثيراتالجانبية :
يسبب بالجرعات الخفيفة والمعتدلة ما يلي :
·جفاف فم · توسع حدقة
·إمساك · تعرق
·صعوبة في الكلام والكتابة والمشي
وبالجرعات العالية يسبب : دواراً – هلساً – ارتباكاً ………
qمضاداتالاستطباب ( وهي نفس مضادات استطباب الاتروبين )
وتشمل :
·زرق · ضخامة البروستات
·احتباس البول · انسداد الأمعاء ( إمساك ) .
qالجرعة : 2.5 ملغ 3 مرات يومياً تزاد تدريجياً حتى 5 ملغ 3 مرات يومياً وكحد أقصى 10 ملغ 3 مرات يومياً . أي الجرعة القصوى 30 ملغ يومياً .
qالأشكالالصيدلانية :
·أقراص 5 ملغ

حبابات 5 ملغ/مل سعة الحبابة 2 مل
  • ويوصى عند وصف هذه الفئة من الأدوية المضادة لداء باركنسون باتباع ما يلي:
  1. تناول الدواء قبل الطعام بنصف ساعة أو بعده بنصف ساعة أو ساعة .
  2. عدم تناول الدواء مع البروتينات في وقت واحد .
  3. عدم تناول القهوة والشاي مع الأدوية المضادة للباركنسونية .
  4. تناول كميات كافية من السوائل والبروتينات مع الطعام ولكن بعيداً عن الدواء المضاد لداء باركنسون .
IV- مضادات الهيستامينH1 : أهمها :
1- [FONT=Tahoma (Arabic)]داي فن هيدرامين [/FONT]DiPhenhydramine:من مشتقات ايتانول أمين..
® الاسم التجاري : يعرف تجارياً باسم Benadryl .
qوله تأثيرات أتروبينية واضحة وهو مركب مهدئ ومحدث للنعاس .
qالجرعة : 50 ملغ 3-4 مرات يومياً .
qالأشكال الصيدلانية : · أقراص 25 ملغ و 50 ملغ .
·شراب 10 ملغ/5 مل .
2- [FONT=Tahoma (Arabic)]أورفينادرين [/FONT]Orphenadrine :
® الاسم التجاري : يعرف تجارياً باسم Disipal .
qويتميز بأنه يبدي تأثيراً مضاداً لقدرة الكولين إضافة إلى تأثيره المضاد للهيستامين . ويتميز بأنه محدث للنشوة ومعدل للمزاج عند المرضى وله تاثيرات أتروبينية ومضادة مسكارينية خفيفة فلا يسبب جفاف الفم أو توسع الحدقة ولا يؤثر بالتالي على المطابقة .
qالجرعة : 50 ملغ مرة واحدة في اليوم يمكن أن تزاد لحد أقصى 4 مرات في اليوم .
متلازمة الباركنسونية الثانوية
Secondary Parkinsonism Syndrome
وهي حالة مرضية تتميز بظهور علامات وأعراض داء باركنسون بإحداث دوائي وتشمل مجموعة من الأدوية التي تعمل إما بآلية ضرب حصار حول مستقبلات D2[FONT=Simpli

التعليقات