منبهات الجملة العصبية المركزية C.N.S Stimulants

dr.joandr.joan عضو ماسي
تم تعديل 2008/10/12 في علم الأدوية Pharmacology
منبهات الجملة العصبية المركزية C.N.S Stimulants

أولاً – منبهات قشر الدماغCortex Stimulants :

وتتضمن :
- قلويدات الكزانتين Xanthine Alkaloids :
الكافئين Caffeine ، ثيوبرومين Theobromine ، ثيوفيلين Theophylline ومشتقه الأمينوفيلين Aminophylline .
-الكوكائين Cocaine : من المخدرات الموضعية .
-الأتروبين Atropine: من حالات نظير الودي .
-أمفيتامين Amphetamine : من مقلدات الودي الصنعية المحدثة للإدمان .
- مثيل فينيدات Methylphenidate (ريتالينRitalin)
وسندرس منها قلويدات الكزانتين والمثيل فينيدات أما باقي المركبات فتدرس مع الفئات التي تنتمي إليها لاحقاً .
قلويدات الكزانتينXanthine Alkaloids :
بناؤها الكيميائي :
تتألف قلويدات الكزانتين من حلقتين خماسية وسداسية مرقمة كما في الشكل التالي :
cns.st6.jpgيتصل R1 بذرة N رقم 1 .
يتصل R2 بذرة N رقم 3 .
يتصل R3 مع ذرة N رقم 7 .

تختلف صيغة قلويدات الكزانتين تبعاً لاختلاف هذه الجذور كما يلي :
  1. الكافئين Caffeine : وهو قلويد طبيعي يستخرج من بذور القهوة العربية ، يكون فيه = R1 = R2 = R3 جذر متيل ، ويسمى 1,3,7 تري مثيل كزانتين1,3,7 Trimethylxanthine .
  2. الثيوفيللين Theophyline : وهو قلويد طبيعي يستخرج من أوراق الشاي ، يكون فيه = R2 = R1 جذر مثيل و H = R3 ، ويسمى 1,3 دي مثيل كزانتين1,3 Dimethylxanthine .
  3. الثيوبرومين Theobromine : وهو قلويد طبيعي يستخرج من بذور الكاكاوTheobroma cacoa ، يكون فيهH=R1 و= R3 =R2 جذر متيل ، ويسمى 3,7 دي مثيل كزانتين 3,7 Dimethylxanthine .
نلخص ما سبق بالجدول التالي :
الجذر R
الكزانتين قلويدات
N7- R3
N3-R2
N1-R1

كافئين
CH3

CH3
CH3

ثيوفيللين
H

CH3
CH3

ثيوبرومين
CH3

CH3
H
  1. الأمينوفيللين Aminophylline : وهو مشتق من الثيوفيللين بإضافة إثيلين ديامينH2N-CH2-CH2-NH2 لذلك يدعى Theophylline Ethylene Diamine .
  2. وهناك مشتق آخر هو البنتوكسي فيللين Pentoxyphylline المعروف تجارياً بـ Trental لكنه لا يملك تأثيراً عصبياً .
الحرائك الدوائية :

تمتص قلويدات الكزانتين بصعوبة في أنبوب الهضم خاصة في وسط المعدة ، وذلك لأن لها تفاعلاً قلوياً ضعيفاً جداً وتقدر قيمة Pkb = 0.8 ، لكنها تصل لمكان التأثير بسرعة أكبر وبتراكيز أكبر بالحقن الوريدي أو العضلي . وللتغلب على صعوبة انحلالها في الماء تحضر قلويدات الكزانتين بشكل أملاح صودية وعلى هذا الأساس فإن :
  1. الكافئين يحضر على شكل صوديوم سيترات الكافئين وصوديوم بنزوات الكافئين .
  2. الثيوفيللين يحضر على شكل ملح أنهيدروس Anhydrous ( لا يحتوي ماء )أنهيدراز ثيوفيللين أسيتات وغليسينات الصوديوم ثيوفيللين و ثيوفيللين كالسيوم أسيتات .
  3. الثيوبرومين يحضر على شكل ثيوبرومين كالسيوم ساليسيلات .
وبذلك تصبح هذه القلويدات قابلة للامتصاص فتتوزع وتنتشر في أنسجة الجسم وأخلاطه .
تبلغ نسبة ارتباط هذه المركبات مع بروتينات البلازما 50-65% ( ثيوفيللين 50% ) وحجم التوزع الدوائي 0.4-0.6 لتر/كغ من وزن الجسم .
الاستقلاب :

تتعرض قلويدات الكزانتين للاستقلاب بأحد طريقين :
  1. الاستقلاب بالأكسدة .
  2. الاستقلاب بإزالة جذر المثيل :
·يستقلب الكافئين إلى : 1-متيل يوريك أسيد 1-Methyl Uric Acid وَ 1-متيل كزانتين 1-Methyl Xanthine .
·ويستقلب الثيوفيللين إلى : 1-3 داي متيل يوريك أسيد 1,3 Dimethyl Uric Acid .
·ويستقلب الثيوبرومين إلى : 3 متيل كزانتين 3-Methyl Xanthine وَ 7 متيل يوريك أسيد 7-Methyl Uric Acid
ملاحظة : هذه المستقلبات لا تعمل على زيادة حمض البول Uric Acid على الرغم من احتوائها على هيكل اليوريك أسيد وبالتالي فهي لا تؤهب للإصابة بالنقرس ولا مانع من تناول المريض المصاب بالنقرس الشاي والقهوة على خلاف ما يعتقده بعض الأطباء ، فهذه المستقلبات تختلف عن الأدنين والغوانين اللذين يتحولان إلى كسانتين وهيبوكسانتين ثم إلى حمض البول .

آليةالتأثير :
  1. تعتمد هذه المركبات على تثبيط نشاط فوسفو دي إستراز PDE وبالتالي فهي تعمل على زيادة الناقل الكيميائي cAMP المسؤول عن إحداث كافة التأثيرات الدوائية لقلويدات الكزانتين ، حيث يقوم بتنبيه مستقبلات الجهاز الودي خاصة مستقبلاتb حيثما وجدت .
  2. توجد آلية تأثير أخرى وذلك في مستوى الوصل العصبي العضلي : وهنا تعلل الآلية بعلاقة مركبات الكزانتين بتحرير شوارد الكالسيوم ، فقد تبين أن قلويدات الكزانتين ( خاصة الكافئين ) تزيد تركيز شوارد الكالسيوم داخل الخلية Ca++ ]I ]ويعلل ذلك بأنها تعمل على نضوب مراكز ادخار++Ca في الشبكة الهيولية الباطنة E.R وتؤدي إلى خروج شوارد الكالسيوم منها وبالتالي زيادة تركيز شوارد الكالسيوم داخل الخلية التي بدورها تعمل على زوال الاستقطاب وتقلص الليف العضلي المخطط .
  3. كذلك فإن زيادة تركيز شوارد الكالسيوم في مستوى الوصل العصبي العضلي تؤدي إلى ارتباطه مع البروتين النوعي له وهو الكالموديولين مما يؤدي إلى تشكيل مركب فعال هو كالسيوم – كالموديولين وهذا المركب بدوره ينشط أنزيم MLCK الذي يقوم بتنشيط البروتينات المقلصة وارتباط الأكتين والميوزين وبالتالي حدوث التقلص العضلي .
التأثيرات الدوائية لقلويدات الكزانتين :
1- على مستوى الجملة العصبية المركزية :
جميع مركبات الكزانتين منبهة لقشر الدماغ وتزيد النشاط الحركي والفكري وترفع درجة الشعور بالتعب وقد قبل في القهوة أنها تزيد القوة ، ولا تؤثر هذه المركبات بنفس الدرجة ويكون تسلسل هذا التأثير كما يلي :
كافئين > ثيوفيللين > أمينوفيللين > ثيوبرومين
وقد تبين أن للكافئين بالجرعة العالية ( 150-250 ملغ ) تأثيراً منبهاً للبصلة السيسائية ،وبالتالي فهو ينبه مركز التنفس كما أن له تأثيراً منبهاً للنخاع الشوكي بالجرعات الأعلى وبالتالي تزداد المنعكسات الشوكية .

2- على مستوى الجهاز القلبي الوعائي :
  1. على مستوى القلب : ينبه الكافئين عضلة القلب مباشرة ويزيد قوة التقلص وحصيل القلب ويسرعه ، أما التسلسل في التأثير فهو :
  2. ثيوفيللين > كافئين > ثيوبرومين > امينوفيللين

    يزداد معدل ضربات القلب بسبب التأثير الإيجابي على معدل النظم ، ومن المحتمل أن تحدث اضطراباً في نظم القلب خاصة الثيوفيللين . كما تحدث تأثيراً موسعاً للأوعية الإكليلية و تزيد التروية الدموية في الرئتين .
    التعليل :
    تعمل قلويدات الكزانتين على زيادة نشاط cAMP الذي ينبه مستقبلاتb 1 في القلب فتزداد قوة تقلص القلب وعدد ضرباته .
  3. على مستوى الأوعية الدموية والضغط الشرياني : لا تحدث قلويدات الكزانتين أي تغير في الضغط الشرياني بالجرعات العلاجية العادية . أما بالجرعات العالية والقريبة من الجرعات السمية فإنها تسبب هبوطاً في الضغط الشرياني ( والسبب أن cAMP ليس له تأثير على مستقبلاتa بل أكثر تأثيراته على مستقبلات b) .
  4. لذلك إعطاء الأمينوفيللين يؤدي إلى هبوط الضغط الشرياني بسبب توسع الأوعية الدموية الحشوية والكلوية . أما بالنسبة للأوعية الدموية الدماغية فقد تبين أن الكافئين يقبض الأوعية الدماغية ، ويعلل ذلك بعدة آليات منها أن للكافئين تأثيراً منبهاً أو مقلصاً مباشراً للعضلات الملساء فيها،وهنالك آلية أخرى جديدة وهي أن الكافئين يمكنه تنبيه مستقبلات aوهي المسيطرة في الأوعية الدماغية وتنبيهها دائماً منشط..
    3- على مستوى العضلات الملساء :
    تحدث قلويدات الكزانتين ارتخاءً للعضلات الملساء وذلك بتنبيه مستقبلاتb2 ( وتنبيهها مرخٍ دائماً وبالتالي فهي تؤدي إلى حدوث توسع قصبي لذلك يستفاد من مركبات الثيوفيللين والأمينوفيللين في معالجة الربو ، وفي الأمعاء تؤدي قلويدات الكزانتين إلى حدوث ارتخاء في العضلات الملساء وبالتالي تثبيط الحركة الحوية .
    تسلسل تأثير قلويدات الكزانتين على العضلات الملساء :
    أمينوفيللين > ثيوفيللين > كافئين > ثيوبرومين
    4- على مستوى الجهاز البولي :
    تعتبر قلويدات الكزانتين من المدرات البولية حيث تعمل على زيادة الجريان الدموي في مستوى الكبب وبالتالي تنشيط فعل الإدرار ويعلل ذلك بأنها تثبط وتنقص من عود امتصاص شوارد الصوديوم والكلور كما تعمل على زيادة إفراز هذه الشوارد إلى داخل الأنابيب عن طريق الأوعية المستقيمة Vasa Recta .
    5- التأثيرات الدموية :
    تحدث لزوجة في الدم ، لذلك لا يجوز تناول الشاي والقهوة أثناء الدورة الطمثية لأن لها تأثيراً مخثراً للدم عبر زيادة نشاط العامل النسيجي الخامس بروأكسليرين ( طليعة العامل المسرع ) والعامل الثالث الثرومبوبلاستين النسيجي .
    التأثيرات الجانبية لقلويدات الكزانتين :
  • صداع – أرق عدا بعض الأشخاص الذين لديهم اعتياد ( لا يستطيع النوم إلا بأخذ فنجان قهوة ) .
  • غثيان وإقياء بسبب تخريش المعدة .
  • تسرع القلب – اضطراب نظم القلب وتوتر في الأعصاب وقد تصاب عضلات الأجفان بالتقلصات .
التأثيرات السمية لقلويدات الكزانتين:
تحدث نتيجة تناول كمية كبيرة من مركبات الكزانتين وهي تحدث اختلاجات عضلية ارتعاشية شبيهة بالصرعية Epileptiform Convulsions .

يبلغ المقدار السمي المميت للكافئين مثلاً 10 غ وتبدأ التأثيرات السمية بالظهور عند تناول 1 غ كافئين ويقدر أن فنجان القهوة يحوي حوالي 75-150 ملغ كافئين ، أي وسطياً 100 ملغ وبالتالي تظهر التأثيرات السمية عند تناول 10 فناجين قهوة تقريباً وإن تناول 100 فنجان يكون مميتاً ، وهناك مشروبات أخرى شائعة تحوي قلويدات الكزانتين بنسب مختلفة مثل :
  1. القهوة المرة : تركيز الكافئين فيها أعلى من القهوة العادية ( 1 كغ بن لكل 300 سم2 ماء ) وبالتالي كل 1 مل يحوي 50 ملغ أي أن 3 مل قهوة مرة تعادل فنجان قهوة عادية .
  2. يحوي فنجان الشاي الوسطي على 30-50 ملغ كافئين و 20 ملغ ثيوفيللين .
  3. يحوي فنجان الكاكاو الوسطي 15-18 ملغ كافئين و 25 ملغ ثيوبرومين .
  4. بعض المشروبات الغازية تحوي خلاصة الكولا وهي مادة منبهة لاحتوائها على الكافئين ولا يجوز الإكثار منها ويقدر أن خلاصة الكولا تحوي 3-3.5 ملغ في كل أونصة ( أوقية سائلة = 29 ميلي لتر ) .
  5. المتة : وتحتوي على الكافئين بمعدل 1 ملغ/مل من خلاصة المتة
مضادات استطباب قلويدات الكزانتين :
  1. التهاب العضلة القلبية .
  2. لا يجوز تناولها عند الأطفال . رغم وجود بعض الاستطبابات عند بعض حديثي الولادة .
[FONT=Tahoma (Arabic)]1- الكافئين [/FONT]Caffeine :
qالأشكال الصيدلانية:
يحضر الكافئين بشكل صوديوم سترات الكافئين وبنزوات الكافئين ، على شكل :
· أقراص 60-100-250 ملغ ،
·حبابات 250 ملغ/مل وسعة الحبابة 2 مل .
qالجرعة : 150-250 ملغ × 3 مرات يومياً .

qالاستعمالاتالسريرية :
  1. يستخدم في معالجة الوهن العضلي العصبي والتعب النفسي والميل إلى النوم والنعاس باعتباره منبهاً لقشر الدماغ .
  2. يستخدم الكافئين في الحالات الخفيفة من التسمم بالباربيتورات .
  3. التسمم الحاد بالكحول وذلك في مرحلة السبات حيث تتم المعالجة بإعطاء الأدوية المنبهة لقشر الدماغ .
  4. في علاج الشقيقة : حيث يحضر الكافئين بمعدل 100 ملغ بالمشاركة مع طرطرات الإرغوتامين بمعدل 1 ملغ .
  5. يستفاد من الكافئين كمنشط للقلب في حال توقف التنفس عند حديثي الولادة بهدف تنبيه المركز المحرك الوعائي ، إلا أن الثيوفيللين هو الأفضل في هذه الحالة .
qالتسممبالكافئين : أعراض وعلامات التسمم بالكافئين هي : صداع شديد – غثيان وقياء – تعرق – أرق – قلق – تململ – خوارج انقباض – اختلاجات ارتعاشية شبيهة بالصرعية .
[FONT=Tahoma (Arabic)]2- الثيوفيللين[/FONT]Theophylline:
qالأشكالالصيدلانية :
·حبابات 250 ملغ/مل من ملح ثيوفيللين أسيتات .
·أقراص 250-500 ملغ من ملح ثيوفيللين كالسيوم ساليسيلات .
·أقراص 100 ملغ من ملح غليسينات الصوديوم ثيوفيللين
qالجرعة:
·5-6 ملغ/كغ عند البالغين وذلك بطريق غير الحقن الوريدي ( 200-500 ملغ يومياً ) .
·0.9 ملغ/كغ عن طريق الحقن الوريدي .
·عند حديثي الولادة يعطى بالوريد بمعدل 0.1-0.2 ملغ/كغ
qالتركيز العلاجي الفعال : 10-20 ميكروغرام/مل بلازما ، وتبدأ التأثيرات السمية للثيوفيللين بالظهور في حال تجاوز تركيزه الـ 20 ميكروغرام/مل بلازما ، لذلك يجب إعطاء الجرعات العلاجية في مرضى الربو بشكل دقيق جداً خاصة عند الأطفال فكمية قليلة منه قد تحدث خوارج انقباض .
qنصف العمر البيولوجي ½t : يختلف بين : · البالغين : 3.5-8 ساعات .
·الأطفال وحديثي الولادة : 14-58 ساعة .

qالاستعمالات السريرية:
  1. معالجة هجمة الربو القصبي : حيث أن الثيوفيللين مركب موسع وعائي ومضاد لتشنج العضلات الملساء ، وقوة ارتباطه ببروتينات البلازما 50% ، وله هامش أمان ضيق لذلك يجب رصد تركيزه الدوائي أثناء العلاج TDM .
  2. تشنج العضلات الملساء في الطرق الصفراوية والبولية .
  3. له تأثير منشط للقلب ، لذلك يستخدم بجرعات صغيرة في معالجة استرخاء القلب الاحتقاني ووذمة الرئة الحادة ولا يستخدم في معالجة ألم الذبحة الصدرية
[FONT=Tahoma (Arabic)]3- الأمينوفيللين [/FONT]Aminophylline :
qيشتق من الثيوفيللين بإضافة جذر إثيلين ديامين Ethylene DiamineNH2-CH2-CH2-NH2 وله نفس استعمالات الثيوفللين .
qالأشكال الصيدلانية:
·حبابات 250 ملغ/5 مل للحقن الوريدي ، ويجب أن يتم الحقن ببطء وحذر ، ويمكن في بعض الحالات حقنه عضلياً I.M
·تحاميل 250 ملغ .
·أقراص 100-200 ملغ .
qالجرعة الدوائية :
·عند البالغين : 250-500 ملغ يومياً .
·عند الأطفال : 5 ملغ/كغ وزن ويفضل عدم إعطائها مساءً لتجنب حدوث الأرق والاختلاجات العضلية التي تحدث نتيجة تنبيه قشر الدماغ .
qالتأثيرات الجانبية :
يمتلك الأمينوفيللين تأثيراً مدراً للبول وموسعاً للأوعية الدموية وخافضاً للضغط لذلك لا يجوز إعطاء حقنة الأمينوفيللين والمريض بوضعية الوقوف لأن ذلك يحدث لديه انخفاض ضغط انتصابياً .
كما ينبه الأمينوفيللين قشر الدماغ مما يسبب اختلاجات عضلية خاصة عند الأطفال ،لذلك يجب أخذ هذه التأثيرات بعين الاعتبار للتغلب عليها بمشاركته الامينوفيللين مع أحد مركبات الباربيتورات وهو الفينوباربيتون .
[FONT=Tahoma (Arabic)]4- ديبروفيللين [/FONT]Diprophylline :
® الاسم التجاري : Etaphylline أو Etaphen .
qالاشكال الصيدلانية : · أقراص 200 ملغ
· شراب 100 ملغ/5 مل
· حبابات 500 ملغ/2 مل .
qالجرعة : 200 ملغ × 3 مرات يومياً ؛ أو حبابة واحدة يومياً .
[FONT=Tahoma (Arabic)]5- الثيوبرومين [/FONT]Theobromine :
qالأقل استعمالاً ، ويستخلص من بذور الكاكاو الذي يدخل في صناعة كل أنواع الشوكولا ، وله تأثير مدر للبول .
qالأشكال الصيدلانية: أقراص 250 ملغ من ملح كالسيوم ساليسيلات الثيوبرومين .
qالجرعة: 250-500 ملغ يومياً .

-ملاحظة : الشوكولا : منبهة وتزيد الوزن لاحتوائها على :
  1. الكاكاو الحاوي على الثيوبرومين .
  2. الزبدة – الحليب – السكر بالإضافة إلى المكسرات وجوز الهند .
[FONT=Tahoma (Arabic)]6- بنتوكسي فيللين [/FONT]Pentoxyphylline :
qمن مشتقات الكزانتين نصف الصنعية الحديثة .
® الاسم التجاري : Trental . وأول من طرحه في الأسواق هو معمل هوكس الألماني .
qالأشكال الصيدلانية : · أقراص 100-400 ملغ
· حبابات للحقن الوريدي .
qالجرعة : · 100-200 ملغ × 3 مرات يومياً P.O .
· بالحقن الوريدي حيث يعطى بجرعة 100 ملغ يومياً تزاد حتى 400 ملغ .
·يمكن حقن البنتوكسي فيللين داخل الشرايين وذلك في حالات الضرورة .
qالاستعمالاتالسريرية :
ليس للبنتوكسي فيللين تأثير موسع قصبي لذلك لا يستخدم في علاج الربو القصبي ، بل له استعمال فريد ومميز حيث يتميز بتأثيرات نوعية في تحسين التروية الدموية في الأوعية الشعرية في الدماغ والأوعية الشعرية المغذية للأعصاب المحيطية ، كما أنه يتميز بأنه يتواجد داخل الكريات الحمر بتركيز عالٍ . وتعلل آلية تأثيره بأنه يثبط أنزيم PDE فوسفو دي استراز ويرفع مستوى cAMP داخل الكريات الحمراء .

كما يعمل البنتوكسي فيللين على إنقاص لزوجة الدم وبالتالي فإن له تأثيراً مميعاً للدم وذلك للأسباب التالية :
  1. يقلل وينقص من تكدس الصفيحات الدموية ويعلل هذا التثبيط بتحريره أحد مركبات البروستاغلاندين وهو PGI2 ويعرف باسم بروستاسيكلين Prostacycline وهو مثبط في الحالة الطبيعية لتكدس الصفيحات .
  2. ينقص مستوى الفيبرينوجين في الدم .
[FONT=Tahoma (Arabic)]متيل فينيدات [/FONT]Methyl Phenidate:

qمركب صنعي من مشتقات الببريدين .
  1. ينبه قشر الدماغ والمراكز الحيوية في البصلة السيسائية . وهو أقوى من الكافئين في قدرته على تنبيه قشر الدماغ إلا أنه أقل قوة من الأمفيتامين، كما أنه أقل إحداثاً للتأثيرات الجانبية على الجهاز القلبي الوعائي مقارنة مع كليهما.
® الاسمالتجاري : Ritaline .
qالأشكالالصيدلانية : · أقراص 5-10 ملغ
· حبابات 15 ملغ للحقن الوريدي في الحالات الإسعافية والعضلي في الحالات العادية.
qالجرعة : 10-30 ملغ يومياً .

qالاستعمالاتالسريرية :
  1. ويستخدم في معالجة الميل للنوم والنعاس .
  2. معالجة متلازمة فرط النشاط الحركي عند الأطفال والتي تتظاهر بكثرة الحركة مع عدم القدرة على التركيز مع سلوك عدائي اندفاعي تخريبي ( آلية التأثير غير معروفة ) .
ثانياً – منبهات البصلة السيسائيةMedulla Stimulants :
[FONT=Tahoma (Arabic)]1- [/FONT][FONT=Tahoma (Arabic)]البيكروتوكسين [/FONT]Picrotoxine :
qمركب لاكتوني Lactone يستخلص من كرز سم السمك Fish Berries Poisoningوهذا اللاكتون يتميز بأنه خالٍ من هنصر الآزوت وبذلك فهو يختلف عن كافة القلويدات الأخرى والحاوية على عنصر الآزوت .
qالاستعمال السريري والتأثيرات الجانبية :
يتميز بتأثيره المنبه للبصلة السيسائية والمراكز الحيوية فيها والجرعة العالية منه تحدث تقلصات عضلية ارتجاجية أو رمعية ( انعطاف وانبساط كما في الصرع ) ويعمل على رفع الضغط الشرياني بتنبيهه المنطقة الرافعة للضغط في المركز المحرك الوعائي وينبه بشدة مركز التنفس .
وكذلك بالجرعات العالية ينبه النخاع الشوكي لأنه لا توجد حواجز تشريحية بين أجزاء C.N.S .
يستخدم البيكروتوكسين في الحالات المعتدلة من التسمم بالباربيتورات أما في حالات التثبيط التام للمركز المحرك الوعائي والمركز التنفسي فلا توجد فائدة من استخدامه .
qآلية التأثير :
يحاصر ويعاكس نشاط الوسيط GABA ( في مستوى القشر والبصلة ) في مستوى الغشاء ما قبل المشبك ويحاصر المنعكسات المثبطة في مستوى الغشاء بعد المشبك .
qالجرعة العلاجية : 3-6 ملغ حقناً بالوريد ويقدر المقدار السمي له بـ 30 ملغ .
qالشكل الصيدلاني: يحضر بشكل حبابات 3 ملغ/مل .
qاكتشاف البيكروتوكسين :
تم اكتشافه بالصدفة فقد كانت تستخدم لصيد السمك وسائل مختلفة منها وسيلة في جنوب شرق آسيا ( أماكن تواجد كرز سم السمك ) حيث كانت ترمى أغصان النبات ومعها الثمار وبداخلها البذور الحاوية على البيكروتوكسين بكميات كبيرة على سطح الأنهار وعندما يتناوله السمك يحدث لديه تسمم بالبيكروتوكسين فيموت ويطفو على السطح ولكن عندما جمع السمك وأكله الناس حصلت حالات تسمم واختلاجات عضلية ووفيات تبين فيما بعد أن السبب هو كرز سم السمك بما يحوي من بيكروتوكسين .
[FONT=Tahoma (Arabic)]2- [/FONT][FONT=Tahoma (Arabic)]اللوبيلين [/FONT]Lobeline:
qقلويد طبيعي يستخلص من ثمار قنابات نبات حشيشة الدينار Lobelia inflata والقنابات ( كلمة تستخدم في الزراعة وعلم العقاقير ) وتعني الأوراق التي تحيط بالثمرة .

qتأثيراته :
  1. له تأثير منبه للمركز التنفسي والمركز المحرك الوعائي وله تأثير منبه للمستقبلات الكيميائية في الجسمين السباتي والأبهري .
  2. له تأثير منبه للعقد الذاتية .
qاستعمالاته السريرية : يستفاد من اللوبيلين في :
  1. تنبيه مركز التنفس ورفع الضغط الشرياني في حالات الوهط القلبي الوعائي Collapse .
  2. معالجة الحالات المعتدلة من التسمم بالباربيتورات .
  3. معالجة التسمم بغاز أول أوكسيد الكربون .
  4. إنعاش الطفل الوليد المصاب بالاختناق وحالات الاختناق المرافقة للغرق .
qالأشكال الصيدلانية: حبابات تحتوي الواحدة منها 3 ملغ .
qالجرعة : يعطى بمعدل 3-6 ملغ .
[FONT=Tahoma (Arabic)]3- بنتيلين تترازول [/FONT]Pentylene Tetrazole :
® الاسم التجاري : Metrazol .
qالاشكالالصيدلانية: يحضر بشكل · أقراص تحوي 100 ملغ .
·شرابات بتركيز 25 ملغ/5 مل
·حبابات 10 ملغ/مل .
qتأثيراته : مركب صنعي له تأثير منبه نوعي للبصلة السيسائية وبالتالي فهو محدث للتقلصات العضلية الارتجاجية الرمعية .

qاستعمالاتهالسريرية :
  1. يستخدم في إحداث نوب داء الصرع الكبير تجريبياً بتأثير مشابه لتأثير الصدمة الكهربائية وذلك من أجل تقويم Evaluation ( وليس تقييم ) فعالية الأدوية المضادة للصرع .
  2. يستخدم في إحداث الصدمة الاختلاجية عند المرضى المصابين بداء الفصام أو الشيزوفيرينيا.
qآليةالتأثير :
تعلل آلية تأثيره بأنه يعاكس تأثير الوسيط GABA في مستوى المشبك ،كما يعاكس المنعكسات المثبطة في مستوى الغشاء الخلوي قبل وما بعد المشبك.
qالجرعة: 100-300 ملغ يومياً .
[FONT=Tahoma (Arabic)]4- نيكيتاميد [/FONT]Niketamide :
cns.st7.jpgq بناؤه هو داي إثيل نيكوتين أميد حيث يشتق منالنيكوتين أميد بنزع ذرتي الهيدروجين المرتبطتين بN المرتبطة مع C ووضع جذري إثيل عوضاً عنهما .
®الاسمالتجاري: Coramine ، وطنياً Cordiamine
qالأشكالالصيدلانية :
·قطرات فموية بشكل محلول 25% يعطى منها 25-30 قطرة فموية 3 مرات يومياً .
·يحضر بشكل حبابات وسعة الحبابة 2 مل بتركيز 25% ويعطى 3-4 حبابات يومياً .
qالتأثيراتالدوائية: يعتبر النيكيتاميد منبهاً نوعياً للمستقبلات الكيميائية في الجسمين السباتي والأبهري وهو ينبه مركز التنفس ويجعله اكثر حساسية لـ CO2 .

qالاستعمالاتالسريرية:
  1. يستفاد منه في معالجة التسمم المعتدل معتدل الشدة بالباربيتورات .
  2. يستفاد منه في معالجة الوهط الوعائي القلبي والوهط التنفسي .
  3. يستخدم في تحسين حالة التنفس وإنعاش البصلة السيسائية بعد الإصابة بالانتانات والتسممات على اختلاف أنواعها .
  4. في معالجة وذمة الرئة الحادة .
  5. في معالجة الإصابة بمرض البلاغرا بسبب كونه مشتقاً من النيكوتين أميد لكن تأثيره أقل .
[FONT=Tahoma (Arabic)]5- بيميغريد [/FONT]Bemigrade:
qمركب صنعي يشبه البنتلين تترازول بتأثيراته لكن له مدة تأثير أطول ويفيد في المعالجة العرضية لبعض التسممات الدوائية والوهط القلبي الوعائي التنفسي .
qالأشكالالصيدلانية: حبابات بتركيز 5 ملغ/مل
qالجرعة : 5-15 ملغ/يومياً عن طريق الحقن العضلي أو الوريدي .
[FONT=Tahoma (Arabic)]6- أميفينازول [/FONT]Amiphenazole:
وهو مركب صنعي منبه لمركز التنفس.

qالاستعمالاتالسريرية :يستخدم في :
  1. معالجة حالات القصور التنفسي المحدث دوائياً .
  2. معاكسة تأثيرات المورفين المثبطة للمركز التنفسي لكنه لا يعتبر من مضادات المورفين النوعية ( والتي تضم النالورفين والنالوكسون والنالتركسون ) .
  3. يدعم ويآزر التأثير المسكن للألم الذي يحدثه المورفين .
qالتأثيرات الجانبية : رجفان عضلي – اندفاعات تحسسية وبالجرعات العالية يثبط نقي العظام محدثاً فقر دم لا تصنعي .
qالجرعة : 100-150 ملغ × 3 مرات يومياً
qالأشكال الصيدلانية:
· أقراص 100 ملغ
· حبابات 30 ملغ/مل .
[FONT=Tahoma (Arabic)]7- دوكسابرام [/FONT]Doxapram:
qمركب صنعي منبه قوي لمركز التنفس .
®الاسمالتجاري: Dopram .
qالاشكال الصيدلانية : حبابات بتركيز 20 ملغ/مل .
qالاستعمالات السريرية:
يستخدم لمعالجة القصور التنفسي التالي لعملية التخدير العام كما يستخدم في تسريع عملية عودة الصحو واليقظة في الفترة بعد التخدير والتي تعرف بفترة الإنعاش .
qالجرعة: يعطى في البداية 5 ملغ بالتسريب الوريدي ثم يتابع بتسريب 2 ملغ/دقيقة حتى تحسن وظيفة التنفس .
[FONT=Tahoma (Arabic)]8- الكافور [/FONT]Camphor :
qمركب زيتي عطري يستخلص من قشور جذوع شجرة الكافور وموطنه الأصلي في الصين واليابان واستراليا .
qيحضر الكافور بشكل زيت عطري قابل للتبلور وهذه البلورات تكون بشكل كتل بيضاء شفافة لها رائحة عطرية نفاذة وطعم مر لاذع وحار وهي تنحل في الكحول والإيثر والكلوروفورم .
في حين ينحل بصعوبة في الماء ولا ينحل في الغليسيرين .

qالحرائك الدوائية :
  1. يمتص الكافور بسرعة عند التطبيق الموضعي عن طريق الأغشية المخاطية أو عند الحقن تحت الجلد أو في العضل أو حتى في الوريد في بعض الحالات الإسعافية . كما يوجد شكل حديث يعطى عن طريق الفم .
  2. يستقلب الكافور بالأكسدة إلى كامفيرول وينطرح بعد اقترانه بحمض الغلوكورونيك على شكل غلوكورونيد كامفيرول .
qتأثيراته الجانبية :
  1. تأثيرات جلدية : عند تطبيقه على سطح الجلد يؤدي للشعور ببرودة ونمل كما يتمتع بتأثير مخدر موضعي ومحمر ويعلل هذا التأثير المحمر بسبب زيادة التوعية الدموية موضعياً .
  2. تأثيرات هضمية : يمكن عند تناوله عن طريق الفم أن يخرش الغشاء المخاطي للمعدة ويسبب الغثيان والقياء .
  3. تأثيرات عصبية مركزية : للكافور تأثير منبه بشكل عام لـ C.N.S وينبه بشكل خاص البصلة السيسائية والمراكز الحيوية الموجودة فيها وله تأثير منبه لقشر الدماغ .
  4. تأثيرات قلبية وعائية : ينبه الكافور عضلة القلب ويزيد من قوة تقلصها كما يوسع الأوعية الإكليلية ويرفع الضغط الشرياني .
  5. تأثيرات تنفسية : يرخي الكافور العضلات الملساء المحيطة بالقصبات والقصيبات وبالتالي يحسن التهوية الرئوية وينشط الإفراز القصبي لذلك يخلط مع المواد المقشعة المستخدمة في علاج السعال ( والذي ينجم عن أسباب عديدة : حمات – فطور – جراثيم ………… ويستخدم في معالجته بالإضافة إلى المواد المقشعة المضادات الحيوية ) .
  6. تأثيره على عضلة الرحم : له تأثير مقلص لعضلة الرحم لذلك لا يعطى أثناء الحمل .
  7. تأثيره على العضلات الهيكلية : له تأثير مرخي للعضلات الهيكلية المحيطية الإرادية .
  8. تأثيراته الجنسية : تتميز الأملاح البرومية للكافور بتأثير مثبط للرغبة الجنسية والنعوظ حيث يستخدم الكافور البرومي ( نتيجة تأثير البروم المثبط للأعصاب والجنس ) كمثبط للرغبة الجنسية في السجون والثكنات والمهاجع كي لا تحدث اعتداءات جنسية بين السجناء وذلك بوضعه في الشاي على شكل قطرات .
q[/FON