مخاطر الولادة القيصيرية

وجيهةوجيهة مشرفة منتدى تربية الأطفال


مخاطر الولادة القيصيرية



مضاعفات خطرة
ممّا لا شك فيه أنه تزداد احتمالية التعرّض لبعض المضاعفات الخطرة التي تصل نسبتها إلى 10% في حالات الجراحة القيصرية المتكرّرة أو الطارئة والتي تنتهي في بعض الحالات بالوفاة، أبرزها:
- التعرّض للعدوى: من بين أبرز المضاعفات حدوثاً، خصوصاً بعد تعرّض الحامل للفحص المهبلي بشكل متكرّر قبل الولادة. ويمكن منع العدوى أو التخفيف منها من خلال تناول الحامل أنواعاً خاصّة من المضادات الحيوية واسعة المدى.
- التعرّض للنزيف: من المعروف أن الأم تفقد أثناء الولادة المهبلية حوالي 500 ملليلتر من الدم، بينما تفقد ما يقارب ضعف هذه الكميّة أي نحو 1000 ملليلتر في الولادة القيصرية، ما يستلزم في بعض الحالات نقل دم بشكل فوري للأم قد يعرّضها للخطر في حال تلوّثه بالفيروسات الخطرة.
- التعرّض للتجلّطات الدموية: تزداد معدّلاتها في الولادة القيصرية نحو 3 مرّات أكثر عن الولادة الطبيعية.
- احتمالات جرح المثانة البولية أو الحالب أو تمزّق جدار الرحم خصوصاً في حال القطع العرضي في الجدار السفلى من الرحم، كما أن تعرّض الأم للولادة بالعمليات القيصرية بشكل متكرّر قد يؤثّر على سلامة جدار الرحم وتعرّضه للتمزّق و الانفجار بسهولة.
- مضاعفات أخرى: تشمل حدوث التصاقات أو فتق جراحي أو مضاعفات التخدير.